Friday, November 16, 2012

قصه حيات نوف السعوديه و مع مغامارات سكس ، تركي و زوج استاذه و مع مصارواه

هي حكايتي طويلة ومليانة بالمغامرات الجنسية لأني عاشقة للجنس والمنيكة وربي اعطاني جسد جنسي خاص للنيك 
أول مغامرة لي كانت لما كان عمري 16 سنة .. وانا يتيمة الام والاب وعايشة في بيت عمي 

كان ولد عمي عمره 32 سنة وماكنت اشوفه الا نادر بالبيت لانه على طول مسافر مسافر 
وفي يوم كنت سهرانة اتفرج على فيلم انا وبنت عمي اللي اكبر مني بسنتين وباقي العائلة نياااام و دخل اخوها علينا سكران والكل كان يعرف انه يسكر كثير وجلس جنبي انا واخته وصار يضمني ويقولي انا تعبان ومحد يهتم فيني .. وانا انحرجت منه ومن اخته بعدين فكيته وقمت لغرفتي شوي الا لحقتني اخته وحطت راسها ونامت بس انا ماعرفت انام جلست افكر في تركي وجسمه وضمته لي  طلعت للصالة لقيته مطلع زبه وهو واااااقف وعريض انجنيت ولعت اول مره اشوف الزب .. كان حجمه كبير وماسكه بيده ويحركه بقوة وشافني وانا اشوفه وأشر لي بيده اجي ورفضت وطنشته ورحت المطبخ قام لحقني وضمني من ورا وحسيت بحجم زبه على طيزي قال لي تعالي لغرفتي بوريك ياه قلت لا خليني يا تركي عيب عليك قال بس تشوفينه يامجنونة اكيد ماعمرك شفتي زب صح قلت ايه قال يلا تعالي ومسك يدي ورحنا غرفته واول مادخلنا قام حط يده على طيزي وانا كنت لابسه شورت قطني ضيق وعصرها بقوة قال هذا مجننتني من سنة قلت عييييب تركي شيل يدك قال حاضر وشالها بعدين فصخ البنطلون والبوكسر وطلع زبه قال تعالي اتفرجي .. جلست اتفرج وانا جالسه قدامه قلت ما كنت اتوقع ان حجمه كبير كذا .. قال امسكيه قلت لا يامجنون قال امسكيه بس شوفي حجمه بيدك رحت حطيت يدي الناعمة على زبه القاسي وضغطت عليه بشكل لا ارادي وانا اتأوه قال يدك دلع مرره ذبحتيني .. حركيها شوي تكفين يا نوف .. جلست احركها بقوة فوق وتحت فوق وتحت وهو يتأوه قلت له اسفه عورتك قال لا حلو حلو كملي تكفين ...
.
.
.
.
قال لي تركي كملي نوف حلو موت كملت وانا احرك يدي على زبه فوق وتحت فوق وتحت وانا بصراحة كنت جاهلة بالنيك والجنس كله .. قال تركي بنزل مويتي على يدك ومافهمت انا وكملت تحريك لان تعابير وجهه كانت مثيرة وفيها رجولة ماحسيت الا بالمني يقذف بقوة على وجهي ويسيل على يدي وانا مصدومة ومبسوطة بنفس الوقت 
مد يده ومسح وجهي وقال تحبي تذوقيه قلت اوك وحطه على لساني وكان طعمه غريب وريحته مميزة قلت تركي انا عندي زي هذا قال تبين نجرب؟ قلت ايوه ياليت ..
قال اوقفي وقفت وانا مستسلمة له وانا بين يديه . نزل الشورت والكلوت  بعدين قال ارفعي يديك رفعتهم وشال البدي .. وصرت عريانة تماما قدامه قال اجلسي على الكنبة يانوف وافتحي فخوذك قلت حاضر بس خايفة قال انا حريص عليك حبيبتي بس اسمعي كلامي جلست وفتحت فخوذي وفتحهم هو اكثر بيديه وصار قدامي على الارض وجلس يتفرج على كسي فترة طويلة بعدين قال تصدقين يانوف هذا اروع كس شافته عيني .. وكان كسي منفوخ جدا شفايفه متورمه ولونه ابيض واللي جوا وردي ولسا ماطلع فيه شعر كثير جلس تركي يتحسس كسي ويفتحه ويسكره  وانا ولعت نار قام فتح شفايفه وقال شفتي هذا وحط يده على بظري قلت ايوه قال شوفي شو بعمل فيها وصار يلحسها بلسانه بقوة وانا شهقت وصرت اتأوه ماعرفت شو اللي صار قال قصري صوتك تكفين قلت حاضر بعدين مسك بظري وحطه جوا فمه وصار يرضعه رضاعة وانا اصرخ اصرخ بدون وعي وهو يحط يده على فمي ويكمل لحس ومص لحد ماجتني رعشة قوووية بجسمي وحسيت بكسي يشد ويرخي ويسيل منه سائل لزج لما استرخيت قال هذا زي اللي سويتيه لي وقمت وارتميت بحضنه وصرت ابوس رقبته ووجهه بشوق .. واحس بزبه تحتي منتصب بين فخوذي .. 
بعدها قال نوف بكره اعلمك على حاجة ثانية واتفقنا بكره امثل اني نايمة بعدين اجيه بآخر الليل .. وقبل ما اطلع وانا واقفة بلبس ملابسي قال ممكن اخر طلب قلت تفضل تركي .. قام ونزل على ركبه وراي وصار يبوس طيزي ويصفعها بيده ويلحسها قال هذي اللي مجننتني 
بكره اربيها وضحكت انا وهو اللي لبسني وطلعت ونمت وانا بقمممممممة السعادة واللذة
.
.
.
.
من بكره صحيت متأخرة ع العصر وانا انتظر تركي يطلع من غرفته لكن طاااااال انتظاري .. لانه يعشق النوم .. ولما صارت الساعة 9 بالليل فقدت الأمل ورحت لغرفتي وبعدها بنص ساعة دخل علينا وهو كاشخ يجنن وقال لي انا واخته انا طالع اسهر تبغون شي وحط عينه بعيني .. قالت اخته غريبة اول مره تسويها بس مشكور مانبغى شي وراح وتركنا وانا بموت من الولع ومش فاهمة حاجة .. جلست اتقلب بسريري لحد مانامت بنت عمي وطلعت لغرفة تركي وفتحتها ومالقيته وجلست بسريره انتظره وانا ذابحني الشوق .. بعد ساعتين من الانتظار جاء تركي ودخل الغرفة وانصدم لما لقاني قال وش جابك يامجنونة قلت انت وعدتني وتركتني جاء للسرير وضمني لصدره وكانت ريحته سجاير وشراب بس اثارتني الريحة اكثر .. قال يلا نزل كل ملابسك على ما اخذ دش سريع .. 
اتعريت من ملابسي ونمت على بطني بسريره وشوي الا جاء وقال احلى نومه كذا خليك .. وطلع فوقي وهو عريان تماما وصار يضرب طيزي ضرب بس .. يصفع الشطايا مره اليمين ومره اليسار وانا مبسووطة بس اتألم شوي لان ضربه زاد .. قلت له بشويش تركي طيزي عورتني  قال تستاهلي ليه طيزك ترج كذا ذبحتني .. كل يوم تمري من قدامي اشوفها ترج انجن واتمنى اضربها كذا وقام ضربني اقوى وانا مع كل صفعة انمحن اكثر .. بعدين فتح الشطايا .. وحط اصبعه على خرقي وصار يدعكه بقوة .. قال نوف الليلة لازم فيه نياكة ماتحمل هالطيز .. قلت اعمل اللي تبغى انا مافهم و**** ياتركي .. قال حلاتك ماتفهمين .. قرب لوجهي وحط زبه على شفايفي قال مصيه .. قلت ماظن يدخل فمي صغير مره قام ومسك راسي وحشر زبه جوا فمي بالقوة وقال الحين مصي يلا اشوف وجلست ارضع وهو يتفرج علي .. لحد ماغرق زبه من ريقي قام سحبه من بين شفايفي ..
وجاب مخدة وحطها تحت بطني  وقال نوف تكفين لا تطلعين صوت ولا بربط فمك قلت اوكي تركي بس لا تعورني تكفى .. قال لازم تتعورين اتحملي هذا نيك الطيز لازم فيه عوار خصوصا اول مره .. فتح فخوذي وركب فوقي ركوب وحط راس زبه على فتحة طيزي وصار يدعكها ويدلكها وياخذ من ريقي بيده ويحطه على خرقي ويحاول يدخل زبه بشويش لحط ما حسيت براس الزب يخترق طيزي وآلمني بقووووة واتأوه بشويش لاني خايفة يسمعونا .. ودخل اكثر واكثر وانا زاد صوتي قام جاب البوكسر حقه كان طايح وحطه على فمي دخله جوا قال بتفضحينا انتي .. وصار يدخل اكثر واكثر وانا اتألم واتلوى تحته
لحد ماتعود طيزي على زبه شوي .. وصار ينيكني بكل قوته وفحولته .. كان فحل بكل معنى الكلمة .. يضرب طيزي بجسمه بدون رحمه وزبه يخترقني نيك نيك قووي .. ويده تشد شعري وانا مستمتعة بالنيك وبصوت آهاته الرجولية

وهو ينيك طيزي مد يده لكسي من تحت وصار يحك بظري وينيك .. لحد ما قال يلا نوف حبيبتي بدفق المني جوا طيزك .. وصارت حركاته اسرع واسرع ويضرب طيزي بيده ويهزني هزز على السرير .. لحد ما ارتعشنا سوا رعشة قووية .. وشال البوكسر عن فمي واخذ وجهي وصار يمصمص شفايفي ويقول انتي روعة سكسية موت .. وطاح ع السرير واخذني بحضنه وصار يبوس وجهي كله لحد ماتبلل وجهي من ريقه .. قال يلا ننام حبيبتي ؟ قلت لا ابغى بعد قال حتى انا بموت عليك وعلى نيكتك بس لازم نكون حذرين عشان نقدر نطول .. قلت حاضر قام شدني لجسمه ومص نهدي اليسار حط الحلمة بين شفايفه وصار يرضع ويرضع ويرضع وانا مذهوولة وممحنة اكثر .. واتكلم اقول بشويش وش تسوي يا تركي وهو مايرد يرضع حلمتي زي ***** الجوعان .. بعدها رفع راسه وحط شفايفه على اذني قال بركبك ثانية يانوف تكفين .. بعدين شالني قبل يسمع ردي وقلبني على بطني وفتح طيزي وحط زبه بقووة بخرقي وصار يضرب يضرب طيزي وينيكني اقوى من اللي قبلها وانا جسمي معرق كله مويه .. وبعدين سحب زبه فجأة وقلبني على بطني وحط زبه على بظري وصار يحك زبه بين شفايف كسي على البظر وقال بنزل على كس حبيبتي .. وهو عيونه بعيوني ويفرش كسي تفريش جنوني .. لحد ما نزلت وهو يحكه وارتعشت بقوة وبعدها بلحظات قذف كل المني على بظري وبين شفايف كسي .. وطاح بجسمه علي وحضني قال اه يانوف من نيكتك .. واسترخينا دقايق كذا .. بعدها قام واخذ مناديل ومسح لي كسي كويس ولبسني وباس شفايفي بوسه طويلة .. وقال يلا نامي 
حبوبتي بكره لنا لقاء .. ورحت لسريري ونمت ويدي على كسي من شدة السعادة واللذة
و ها صوره لي طيز نوف


 مغامراتي مع تركي استمرت 4 شهور .. وأغلبها كان نيك في الطيز .. وبعدها حكى لي أنه بيتزوج وأنا بصراحة مازعلت مره لأني كنت عارفة هالشي وقررت أكمل مسيرة الجنس والنيك لكن مع شخص آخر ..


وقبل ما أطوي صفحة تركي حابة أقولك أروع وأحلى نيكة جربتها معه .. بما أني مجنونة بالجنس وأحب المغامرات ..
كنت احب نمارس الجنس في وضعيات جديدة وأماكن جديدة حتى لو فيه خطر احس تزيد اثارتي ..
 .
.
.
.

في يوم من الأيام كنت لسا راجعة من المدرسة ولقيت تركي كان جالس يتغدى بالصالة .. جيت وجلست قدامه وكان فيه عمي وبنت عمي .. حسيت بنظراته شهوة مو طبيعية .. فولعت موت حسيت فيه ينزل يده تحت الطاولة ويسوي حركات وخفت ننكشف هو مجنون زيي .. رميت ملعقة من على طاولة الاكل ونزلت اجيبها .. لقيت زبه منتصب وماسكه بيده ويضغطه انجنييييت وتبلل كسي .. قال عمي تغدي معنا يا نوف قلت ببدل ملابسي واجي قال يابنت الحلال تغدي بعدين اطلعي بدلي .. بديت اكل وانا مولعة .. حسيت اني مكشووفة قلت لبنت عمي ابغى شطة قالت بالمطبخ ماجبناها .. رحت اجيبها وانا اتمنى يلحقني وماحسيت فيه الا داخل المطبخ بس المشكلة فيه الخدامة قام اشر لي ادخل المخزن ودخلته كان صغييير وتابع للمطبخ  بدون مايبوسني ولا شي ولا نتكلم ولا حرف رفع مريول المدرسة ولف بجسمي للجدار ونزل الكلوت وطلع زبه وحطه بطيزي بقوة مره وحدة وصار ينيكني بكل قووته بدون صوت ويد حاطها على فمي عشان ما يطلع صوتي والثاني لافها على جسمي وانا يدي بكسي احكه بقوة وتركي زبه يدخل ويطلع بخرقي واحنا عرقانين مررره كان حر موت وهو ماوقف نيك يضرب جسمه بجسمي بكل قوته وانا اتألم بصراحة بس مبسوطة وحسيت هذاك اليوم أن زب تركي كان اكبر واعرض لانه يألمني كل مادخل وطلع بطيزي لحد ما حسيت فيه يسرع بالنيكة  ويهزني هز قدامه وشال يدي وحط يده بكسي وصار يدعكه بقوة وقرب لاذني قال يلا بدفقه بطيزك ياممحونة .. بعد هالجملة حسيت برشعة قوة ونزلت بيده وهو رص زبه بطيزي بقوة وشدني له ودفق المني جوا طيزي بعدين باسني من رقبتي وسحب زبه بشويش ولبسني الكلوت اللي غرق من المني وهو لبس وقال يلا قدامي يا ممحونة وضرب طيزي .. و**** العظيم النيكة ما اخذت الا 7 دقايق تقريبا وطلعنا وحسينا بنظرات الخدامة كاشفتنا ويمكن شافتنا هههه وانا طلعت غرفتي قلت لهم مالقيت الشطة خلاص مابي ههههه وتركي جلس وكمل غداه هههه 

كانت نيكة رووعة وتدووخ رحت نمت بعدها 4 ساعات

.
.
.
.


بعد زواج تركي تعبت نفسياً وجسدياً مع أني مازعلت منه أبداً .. حاولت اطفي شهوتي بنفسي لكن ماعرفت لازم وجود شريك معي .. وكنت أروح عند وحدة سورية تدرسني خصوصي .. كانت عسل مرره وانبسط عندها وارتاح لها .. وهي متزوجة وعندها 3 أطفال .. وفي يوم من الأيام جيت لها بدري وكان زوجها جالس عند التلفزيون بالصالة و**** اول ماشفته وحط عينه بعيني حسيت برعشة بجسمي كان رجل بكل معنى الكلمة جسمه موووت وفيه جاذبية غير طبيعية .. قالت استاذتي هاد ابو رامي يا نوف قلت اهلين كيفك قال منيح **** يقويكي يابنتي .. انقهرت لما قال بنتي غصب عني  المهم دخلنا الغرفة وهي تذاكر لي وانا بوادي ثاني فجأة قلت لها ممكن اسألك سؤال قالت اتفضلي نوف قلت زوجك شو وظيفته ؟؟ جلست تضحك وتقول ليه هالسؤال .. قلت لها بس اشوفك تدرسين خصوصي وكذا وهو شو يعمل .. قالت هو مدرب سباحة في نادي رياضي .. قلت اهااااا وعرفت سر جسمه اللي يجنن .. وكملنا الدرس .. من بكره قررت اجي بدري بعد لعل الحق عليه هههه
وبهذا اليوم لبست فستان من فوق عاري ويبان نص نهودي ومن تحت يوصل لحد الركبة وكان ناعم بس ملمسه قطني ولاصق ع جسمي ومفصله تفصيل .. اول مادخلت نزلت عبايتي على طول ودخلت للصالة ولقيته منسدح ع الكنبه وبحضنه ولده اول ماشافني اعتدل بجلسته وسلم علي اهلين نوف كيفك اليوم قلت منيحة وضحك قال صرتي تحكي متلنا قالت زوجته نوف شاطرة بكل شي .. قالت لي نوف استني شوي بس اخلص شغل المطبخ واجيك .. جلست على كرسي قريب من زوجها وهو بياكلني بنظراته .. قال اديش عمرك نوف قلت له 17 قال **** شو هالصبا والأنوثة انا اعجببببتني كلماته  قلت له وانتا قال انا ختيرت عمري 36 .. قلت له بالعكس عز الرجولة ..وتبادلنا نظرات حسسته فيها اني ابيه وهو كمان .. بعدين قربت له واخذت البيبي من حضنه وكان عمره 8 شهور تقريبا وحطيته بحضني وصرت ابوسه واتدلع واتمحن والولد يدخل يده بصدري قال هو طالع شقي على ابوه وضحكنا شوي .. قلت له تقول زوجتك انك تدرب سباحة شو رايك تدربني قال تكرم عينك شوي الا دخلت زوجته وقالها هالكلام وخفت من ردة فعلها لكن وافقت عادي ..
وانا طالعة قال لزوجته روحي جيبي جاكيتي ولما راحت مسك يدي وحط فيها رقم قال اتصلي من الساعة 6 المغرب للساعة 10 الليل ..
وبالفعل من بكره اتصلت وصار يقولي كلام غزل وجنسي جنني واثار شهوتي .. واتفقنا نلتقي في شقة صاحبه بكره على وقت الدرس .. نزلني عمي عند بيت الاستاذة وزوجها اخذني من عند الباب ورحنا الشقة ..
كنت لابسه فستان شفاف ضيق لنص الفخذ لونه اسود ومالبست تحته اي شي حتى الكلوت ..
لما نزلنا وجلسنا ع الكنبة قرب لي وشالني بكل يديه وحطني بحضنه زي البيبي ومسك وجهي بيده وصار يبوسني بلهفة ويقول يقبرني هالوش ما احلاه وانا اتخدرت ضل يبوس شفايفي ويمصمصهم وانا متخدره بين يديه ..بعدين فتح فمه شوي وقال اسقيني شوي من ريقك وحطيت شوي من ريقي جوا فمه وصار يشربه ويطلب اكثر .. بعدين نزل يده وحطها على نهودي ومسكهم وهو يضغطهم بيده بقوة .. وانا مستسلمة له بعدها وقفني وفسخ فستاني وانذهل لما شافني عريانة قال يخرب بيتك شو سكسية وفتح فخوذي وهو جالس ع الكنبة وصار يلحس كسي وكان بصراحة خبييييير بلحس الكس .. كان يفتح شفايف كسي باصابعه ويحط لسانه على بظري ويحركه بسرعة وانا اتأوه واصارخ من المحنة وهو يزيد باللحس والمص ... ويحط بظري بين شفايفه وكأنه يرضعه وانا ماسكه راسه بيدي وارصه اكثر على كسي .. بعدين قال لفي وعطيته طيزي  مسكها بيديه الثنتين وصار يضربها بقووة .. يصفع الشطايا بكل قوته ويتفرج عليها وهي ترج وانا اتألم واقوله نيكني ارجوك مافيني اتحمل وهو ما كأنه يسمع مستمر بضرب طيزي بكل قوته وكأنه يعاقبني لأن طيزي سكسية ومغريه .. بعدين وقف هو ونزل كل ملابسه وجلس على الكنبه وجيت جلست بين فخوذه .. ومسكت زبه بيدي وكان حجمه رووعة وعروقه بارزة .. وصرت امرر زبه على وجهي على خدودي وشفايفي وخشمي واشم ريحته بقوة وهو يقول مصيه يلا مصي ايري .. وبوقتها بصراحة ماكنت اعرف الا كلمة زبي ماعرف ايري هههه
قلت له شو ايري قال يعني زبي يا مجنونة مصي زبي .. بعدين حطيت زبه بين شفايفي وبديت ارضع راسه وفجأة مسك هو راسي بكل قوته وضغطني على زبه ودخل زبه بفمي قال هلء مصي منيح .. وبديت امص بمحنة وشهوانية وهو مبسوط مني ويضرب وجهي بيده يعطيني كفوف وانا امص زبه ويشد شعري بقوة يبعدني عن زبه بعدين يرجعني له امصه .. لحد ما انمحنت وانا اصارخ اقوله نيكني بهالزب ارجوك .. قال لا مصي كمان .. استمريت بالمص والرضع لزبه بعدها قال عجبك طعمو قلت اي يجنن .. قال اليوم الصباح رضعت منو معلمتك كمان لكن رضاعتك انتي احلى بكتييير يا شقية .. مسك وجهي وابعده عن زبه وشالني زي اللعبة وحطني على رجوله وصار يبوس شفايفي ويضمني لصدره ويقول ياريتك انتي مرتي وعشيقتي .. وانا اتأوه بحضنه وبجسمه السكسي اللي ماحلمت اتناك من رجال بهالجسم .. وقرب شفايفه لاذني قال جاهزة للنيكة حبيبي قلت ايووه بليز قال يلا شالني بين يديه ووداني لغرفة نوم صاحبه .. ونومني على بطني وفتح فخوذي وجلس بينهم .. ورجع يضرب طيزي بقوة كان يستمتع وهو يضربها وهي ترج وتحمر اكثر واكثر .. بعدين فتح الشطايا .. وحط راسه بينهم وصار يلحس خرقي وانا انمحنت واقوله نيكني ارجوووك خلاص وهو يضرب بقوة ويلحس خرقي .. بعدها طلع راسه وخلاني اسجد .. ومسك زبه وحط راسه على خرقي ويدعكه يدعكه وانا اترجاه يدخله وهو كل ما اترجيته ضربني بقوة قال انا بنيكك على كيفي بيبي اششش ..
بعدين فجأة دخل زبه كله بطيزي وصرخت بقوة وبكيت بجد من شدة الألم ومسكني من خصري وصار يدك طيزي دك بزبه وانا اصارخ وهو يقول صارخي كمان ماراح ارحمك بالنيك واستمر ينيكني بقوة ويهزني هز لحد ما قربت انزل قام سحب زبه من طيزي وحطها على كسي وصار يفرشه تفريش لحد مانزلت على زبه بعدين رجع وغرس زبه بطيزي وكمل نياكة وطووول بالنيكة وانا انهكت وتعببت ونزلت مرتين وهو ماوقف .. بعدها شالني زي العروسة وصار يرفعني وينزلني على زبه بكل قوته لحد ما قرب ينزل قام رماني ع السرير وجاب زبه بين نهودي وكبه عليهم غرقني بحليبه ونزل على شفايفي ياكلهم ويمصمصهم وانا دااااااايخة من النيكة الروووعة ..
قال ريحتك حبيبي قلت ايووه قال بس انا ماشبعت منك يا شقية ونزل عند كسي وانا دايخة وصار يلعب فيه باصابعه ويتفرج عليه ويلاعبه وانا انمحن اكثر واكثر واتلوى تحته واقوله يكفي خلاص قوم وهو يقول تصدقي كسك احلى من كس مرتي يا نوف خليني استمتع بجمالو  اتخدرت من كلماته وهو ما وقف ملاعبه لكسي يفتحه ويسكره ويحط من ريقه عليه ويدعك البظر باصبعه ويفتحه اكثر ويتفرج على فتحة كسي وينزل يشمها يقول ما ازكى ريحة كسك يانوف وانا اوولع لحد ما وصلت حدي وصرت اصارخ واقوله نيكني خلاص وهو كأنه ما يسمعني .. شالني بيديه وحط كسي قدام وجهه وهو جالس وصار يدعك وجهه عليه ويلاعبه باصابعه اكثر ويقولي نزلي شهوتك حابب اتفرج على كسك وهو يفجر شهوته بعد كلمته هي نزلت بقووة وراتعشت وهو يتفرج على كسي بعدين نزل عليه يلحسه ويمصمصه بنهم وفجأة قلبني على بطني وفتح فخوذي وضرب طيزي بقوة قال افتحي كمان يا نوف افتحي لي طيزك المنيوكة .. وانا فتحها ومسك زبه وغرسه مره ثانية بطيزي بس هالمرة اسهل وصار ينيك وهو يصارخ صرخات فحولة بعدين طلع زبه وكب حليبه على طيزي من برا وانسدح جنبي ومسك وجهي وصار يبوسه ويلحس خدودي لحد ما نمت من التعب وصحاني بعدها بشويه ولقيته لبسني قال يلا بيبي ع البيت 

رجعت وانا بقمة السعاااااادة والبسط وكسي وطيزي شبعو نيك يومها
هي صورة لجسم نوف صورت  بقميص النوم الفوشي اتمنى تعجبكم واعذروني على رداءة التصوير هههه


،
،
.
.

.
بعد لقاءنا الاول انا و زوج استاذتي تواعدنا بلقاء ثاني بس ماحصل الا بعد اسبوعين ..

.. 

هالمرة أخذني لمزرعة وبصراحة بالبداية كنت خايقة لكن هو طمني بكلماته الحنونة جدا وصار يضمني ويبوسني .. واخذني لغرفة فيها ضيقة ومافيها الا كنب ..

مسكني من خصري وشدني له واخذ شفتي اللي تحت وصار يرضعها وهو ينزل ملابسي قطعة قطعة لحد ما عراني من كل شي .. ونزل بعدها ملابسه وصار يحضني ويلمني لجسمه واحنا واقفين وعرايا .. ويقولي انه ما ذاق طعم الجنس الحقيقي الا معي ويتمناني عشيقته طول العمر ويديه كانت تفرك كل جسمي بشهوة وانا الصق جسمي اكثر على جسمه واحكه عليه واحس بزبه انتصب بين فخوذي نزلت يدي ومسكته وضغطت عليه مسكني هو وشالني وجلسني ع الكنبة وهو واقف .. وصار زبه قدام وجهي .. مررته على كل وجهي وكانت ريحته السكسية تثيرني اكثر وتمحني  حطيت راسه بين شفايفي وبديت ارضع فيهم وامصمهم .. وبعدين نزلت الحس باقي زبه بلساني واتطعمه .. لحد ماوصلت لخصيانه .. قال الحسيهم حبيبي .. حطيت لساني عليهم وصرت الحس فيهم بجنون ومحنة لان ريحتهم جننتي و زبه ماسكته بيدي واجلخ له طالع نازل .. بعدها هو مسكني من شعري ورفعني لعند زبي قال مصي ياممحونة ووولعت من كلمته وحطيت زبه بفمي وقفلت شفايفي وصرت امص منه بدون شعور وهو يضرب خدي ويقول اكتر بيبي شعليني .. وقال خليه يفوت اكتر قلت له ماقدر حبيبي .. قال خلاص انا بفوته .. ومسك راسي بيديه ثبته وبدا يدخل زبه بفمي ويدخل ويدخل لحد ماغصييت فيه وحسيته بحلقي خلاص .. قال حبيبتي رخي حالك شوي خليه يفوت لبلعومك .. بعد ما صار زبه كله داخل جوا فمي قال ارضعيه يلا وصرت ارضع وامص ووجهي احمممر مرا وعيوني وتدمع وهو يتفرج علي ومبسوط ويتأوه آهات رجولي تثيرني اكثر ..
لحد ما حسيت زبه صار زي الحجررر قام سحبه من فمي وقال ابرمي حبيبتي ومسكني من خصرني وجلسني على ركبي وطيزي له مسك طيزي وصار يضرب الشطايا مره اليمين ومره اليسار ويقرصها لحد ما حمرت مرره وفتحها بيدي ونزل يلحس خرقي ويتفل عليه من ريقه ويرجع يلحسه .. وانا اتأووه واقوله نيكني خلااااص بعدها قرب زبه لطيزي وقال افتحيه لي  وفتحت طيزي بيدي وبدا زبه يغوص بخرقي وانا اتأوه واتمحن تحته لحد ما حسيت فيه كله جوا فيني وبدأ ينيك نياكة مجنوونة قووية وتجننن ويديه على طيزي غارس اصابعه بلحمة طيزي الطرية وينيك فيني وبعدها حط يد على فمي عشان ما اصارخ من المحنة لحد ماقرب ينزل قام قلبني بيديه وحط زبه على صدري ودفق كل المني على نهودي وبطني ونزل بسرعة عند كسي وفتح شفراته وحط بظري بفمه وصار يرضعه ويقول نزلي بتمي لحد ماكبيت كل شهوتي على وجهه وهو يلحسها وانا امسح المني بيدي والحسه ... بعد هالنيكة استرخينا شوي وحطني بحضني وصار يضم ويبوس وانا يدي على زبه ألاعبه .....
.
.
.
.
اكمل ما حصل معي .. 

زوج استاذتي بغبائه آخر مره طلب مني ياخذ كلوتي اللي نزل عليه .. وخباه بدرج السيارة .. وللأسف شافته زوجته لكن ماحكى لها أنه أنا ههههه ولكن طلب مني اننا نخفف شوي المقابلات .. وبصراحة وقتها كنت اتعودت على النيك وكانت تجيني محنة تذبحني وماعرف ارتاح لوحدي .. فقررت في يوم اكلم تركي .. وبالفعل جاء زيارة للبيت واستغليت وجوده بالسيارة جوا البيت ورحت له وجن هو لما رحت له لان زوجته شخصيتها قوية جدا  وقلت له اني مشتاقة لك وحابة نجلس سوا مو لازم نسوي شي .. وقال موافق بس روحي الحين وقبل ما امشي عنه شدني وباسني على فمي وهنا انا انجنيييت عرفت انه لازال يشتهيني .. رحت للحمام وجلست افرك بكسي لحد مانزلت وانا افكر بتركي وبوسته واتخيل نيكته .. مر يومين على كلامي مع تركي ولا صار شي .. وبيوم جتني بنت عمي قالت ان تركي بيودينا استراحة صديقه فيها مسبح وكذا قومي البسي .. وعرفت انه لقائنا مع اني ماكنت اتمناه كذا ... ولبست بنطلون قطني ضيق وبدون كلوت تحته .. وفوق تيشيرت قصير .. وطلعنا الاستراحة .. ولقيت الكل موجود وانصدمت وضليت طول الوقت جالسة على كرسي لحالي اندب حظي هههه ..
لحد ما شفته يأشر لي من ورا شجر من الخوف ههه .. رحت له وقال البسي عبايتك واركبي السيارة قلت وهم قال يسبحون محد يفقدك .. ورحت وركبت سيارته وجاء هو وركب ومشى مسافة كذا ووقف بمكان زي الباركينج سيارات .. ورجعنا ورا .. وضمني وعلى طول قال نوف و**** اني انيكها واتخيلها انتي .. يوم قال كذا انجنيت قلت حرام عليك وجلست ابكي وماحسيت الا بيده ياخذ يدي ويحطها على زبه كان واقف مصلب قال مصيه تكفين محروم من المص .. ما عمرها مصته لي .. نزلت عند زبه وطلعه لي وجلست امصه ودموعي على خدي وهو يمسح وجهي بيديه .. ويقول مصي يابعد روح تركي .. وانا انمحن اكثر وامصه ويمسك راسي ويرصه على زبه قال بنزل نوف .. قلت لا نيكني قال بنزل الحين بعدين انيكك ماقدر اتحمل مصك  ويرص راسي على زبه اكثر لحد ماحسيت براس زبه وصل حلقي جوا وشرقت وصرت اكح بقوة وهو يرفع جسمه علي عشان يدخل زبه بفمي .. واحاول ارفع راسي ماقدرت ماسكني بقوة من رقبتي وينيك بفمي وهو يتأوه ويقول آه من مصك اشتقت له .. ويطلع زبه ويقول طلعي لسانك .. امد لساني ويحك زبه فيه حك بقوة وريقي يسيل على دقني وعلى خصاويه .. لحد ماقربت الدفقة .. قام مسكني من شعري ودخل زبه بقوة جوا فمي .. وعروقه اتحسسها بلساني .. ورصني بكل قوته على زبه ودفق كل المني جوا حلقي .. احس بضرباته ورا بعض جوا فمي وتدخل بجوفي .. وعيوني تدمع وهو يستمتع .. لحد مانزله كله ... بعدها رفعني له .. وقال مافي وقت انيكك تكفين سامحيني بس اوعدك مره ثانية .. هنا انا جنيييت وجلست ابكي واسبه سب قوي .. قال تكفين بتفضحينا يانوف و**** لاريحك .. ومارضيت اركب قدام لاني كنت مولعة نار .. قال طيب يا ممحونة ودخل يده جوا البنطلون وصار يحك لي كسي بيده وانا ماقدرت انزل ابي نييكة .. وخرب جوي مرره وجلست ابكي اكثر وقلت خلاص مابي شي وركبت قدام .. ورجعنا وانا مانزلت .. دخلت الحمام وانهرت هناك حسيت اني آداة وانه استغلني وجلست بالحمام فترة طولة وبعدها جتبنت عمي تطق قالت من زمان ندورك قلت لها آسفة اني طولت وكذا .. طلعت وقلت لهم بطني يعورني وجلست بالغرفة وجتني زوجة تركي وخفت منها بس مسكينة صارت تدلك بطني بيدها وتقول ماعليه كلنا كذا تحسبها الدورة ههههه ورجعنا وهو ما ناكني لكن عووووووضني بعدها عوض لا يمكن انساه ..يومين نيييك بنييييك و**** احلى يومين بحياتي 

بكررره اكملهم ..

.
.
.
.
اليوم راح أحكي عن أغرب رجل مارست معه الجنس ومستحيل أنساه .. 


بعد زواجي بسنة سافرت لأمريكا للدراسة .. وبعد أسبوع من الوصول رحت 
لمحل اسمه وول مارت كبير جداً و أنا كنت لابسه عادي جينز وتيشيرت طويل نسبياً وبدون حجاب وشعري نازل لحد الارداف .. كان فيه واحد كأنه عربي ومعه زوجته أجنبية واولادهم اثنين.. واقف قدامي ويكلم زوجته واللي مشغولة بالاولاد وعينه علي وأنا من باب الذوق ابتسمت له ومشيت وبأحد الممرات بالمحل لقيته وراي وينادي لو سمحتي قلت نعم قال كنت متأكد أن هالجمال عربي .. وطلع الرجل مصري وكان وسيم وجسمه سكسي موت .. قلت مشكور تبغى شي ؟ قال وخليجية كمان ؟ وعض شفايفه وغمز بعينه قلت أنا متزوجة وواضح انك انت متزوج بعد .!! قرب مني وقال أنا متزوجها عشان الجنسية والأولاد مش أولادي .. قلت بكيفكم وبكل جرأة مسك يدي وصار يدعكها بين يديه وانا ساكتة وهو يدعكها ويعاكسني ويقول كلمات تذوب الصخر وانا عيني بعينه وقال تعالي معي للسيارة ربع ساعة بس ووافقت بكل جنون !!! 
.
.
.
.

كانت وسامته وجمال جسمه تغري أي بنت بالكون .. قال ألحقيني وراح قدامي لزوجته وباسها من فمها بوسة مغرية وكلمها بأذنها ومشى وأنا لحقته ركب سيارته وركبت جنبه وشغل السيارة قلت على وين ؟ قال شقتي هنا قريبة وسكتت ! اول مادخلت الشقة قال من أول ماجت عيني عليك كنت متأكد أني بدخلك شقتي وانيكك ونزل يده وفتح بنطلوني ونزله مع الكلوت وصار يحك كسي ويبوسني على فمي ويلعب بشفايفي باحترافيه وفجأةنزل عند كسي وصار يمصه مص ويقول اشتقت للكس العربي النظيف وانا هايجه واشد شعره واتأوه ويقولي بشويش يامنيوكة .. وفصخني كلي اتعريت في شقته وهو اتعرى .. ومسكني من راسي ونزلني عند زبه قال مصي الزب المصري دوقيه دخله فمي بالقوة لانه كبير علي وبديت ارضع زبه رضاعة وهو يقول يا متناكة انتي حريفة مص .. بعدين رفعني من شعري وصار يمص فمي وهو ماسك زبه ويفركه بين شفايف كسي وانا اترجاه ينيكني وهو يقول اتحملي ياشرموطةوصرت اصرخ وهو يضربني على وجهي ويقولي خلاص هتتناكي اهدي شويه .. وانا طلعت من طوري وصرت بعالم ثاني .. و لأول مره بكيت من شدة الشهوة والمحنة .. ولما شاف دموعي اتجنن وصار يضرب بطيزي ويعصرها عصر ونومني على ظهري عالارض ودخل زبه بكسي بكل قوة وعنف ويقول خدي خدي يامتناكة وصار يزغب وينيك بكسي وانا عيوني تتقلب واصرخ وهو يعض رقبتي وخدي وينيك فيني لحد مانزلنا مع بعض جوا كسي !! وسحبه من كسي وجاب مناديل مسحني ومسح زبه ومد لي ملابسي قال البسي يله ولبست وأنا مصدومة اني اتنكت من واحد حتى اسمه ما اعرفه .. ولما ركبت السيارة قال لي اتحداكٍ تنسي زبي وهو يضحك ونزلني بالمحل ورجعت للبيت واتحممت وبالفعل لليوم 
ماقدرت انسى هالمصري 
،
،
،
،

مغامراتي الجنسية في أمريكا كانت مع شاب مصري كذلك .. كنت أثق فيه ثقة عمياء كان جارنا .. أسمه أشرف ويشتغل ممرض ولجأت له عشان يساعدني في صرف علاج لي لأنه في أمريكا ممنوع إلا بوصفة طبية .. كانت علاقتنا رسمية بالبداية .. ولما جاب العلاج لي كنت لوحدي بالبيت وفتحت له وأنا لسه متحممة ولابسه روب الحمام .. اخذت العلاج من عند الباب وسألته كيف أخذه وهل نفس الجرعة وهو يشرح لي اشتهيته بجنون وحاولت امسك نفسي وقلت اتفضل مايصير عند الباب .. دخل وجلس عالكنبة وكمل شرح وانا جنبه لما خلص قلت له ليه ماتزوجت للان؟ قال عندي جيرل فريند تكفيني .. قلت تكفيك عن الزوجة؟ وتعمقنا بالكلام لحد ماوصلنا عن الجماع وكيف أن حبيبته ما ترضى يجامعها الا مرة 
بالأسبوع وحسسته إني ممحونة 

.
.
.
.

بعدها قمت عشان اسوي له شي يشربه ولحقني زي ما اتوقعت .. وضمني من ورا وقال ياريتك انتي حبيبتي وفك الروب بشويش ودخل يديه ومسك نهودي ويقول بزازك حلوين وناعمين ويدعك فيهم بيديه القوية وأنا ذايبة وارجع عليه بطيزي الكبيرة ابغى احس بزبه عليها .. فسخ لي روبي ولفني لعنده وصار يبوسني ويلحس وجهي بجنون وانا افتح له بنطلون الجينز وهو يلحس عيوني وخدودي وخشمي واول ما طلعت زبه شدني من شعري بقوة ونزلني عنده وقال بصوت كله فحولة مصيه ودخلته للنص بفمي لأن زبه كبير وعريض وبدأت امص وهو يصدر اهات قوية تذوب أي انثى ونزلت يدي احك كسي وانا امصمص في زبه وراس زبه وخانقني قال شيلي ايدك عن كوسك وشلتها .. وهو يشد شعري ويضرب خدي كفوف خفيفة وبدأ ينيكني بفمي بقوة وانا حموت منه لأن زبه كبير وراسه يقفل حلقي واشرق فيه وهو مش هامه وينيك بفمي ووجهي يقلب لونه أحمر وتدمع عيوني وسحب زبه بشويش واعطاني خصاويه قال مصي بيضاني كمان ومصمصتهم وشميت ريحتهم وأثارتني بجنون وهو يدعك زبه وخصاويه بوجهي ويضربني من وجهي على خفيف لحد ماذبت وزبه انتصب عالآخر وقفني عالجدار وفشخ فخوذي ورفع رجلي اليمين بيده ونزل وبدأ يلحس كسي ويفتح طيزي بيديه ويلحس خرقي وأنا اتأوه وأتمحن واحس بطيح من طولي وهو يضرب طيزي بيديه ويعصرها بأصباعه اللي انغرست بلحمة طيزي .. وكل ما احس اني بطيح يضرب طيزي وفخذي ويثبتني لحد ما غرقت فتحة طيزي من ريقه ورجع وقف وراي ومسك زبه وقال انا عاوز طيزك دلوقتي وكسك خليه بعدين وفتح طيزي بيده ويده الثانية ماسك فيها الزب ويدفه بطيزي وأنا أتوجع واتلوى عالجدار وهو يدف ويغرس زبه بطيزي غرس ولما بدأت اصرخ ضربني على خدي بقوة وقال اتناكي وانتي ساكتة ياشرموطة وجنني كلامه وبدأ ينيك بطيزي بجنون وشهوانية وانا أتوجع واتلذذ وينزل يده يحك لي كسي وينيك بطيزي وانا اهزهز طيزي له ولحمة طيزي ترج على بطنه لحد ماقرب ينزل قام طلع زبه وكب المني على طيزي من برا وانا نزلت على يده وهو يجلخ لي ..وارتخيت وشالني بين يديه ونومني عالكنبة وصار يبوسني ويشم وجهي ويقولي انا عاوزك لي لوحدي وكلام كله شغف وحب وشهوانية وفعلاً ملكني وملك جسمي فترة طويلة وكان يستحق هالشيء بجدارة



1 comment:

  1. •▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•☺•▼•

    هل تحلم بوظيفة في شركة مرموقة ؟
    هل تشعر باليأس لعدم وجود وظيفة مناسبة بمرتب متميز ؟
    هل تخشي التقدم لوظيفة لأنك غير مؤهل بشكل جيد ؟
    معنا ستحقق هدفك بالحصول على فرصة عمل مناسبة ••• الحلم الذي يراود كثير من الشباب

    •▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•☺•▲•

    ▼▬▼▬▼▬▼      ▼▬▼▬▼▬▼      ▼▬▼▬▼▬▼
     ◄ وظائف خالية ►       ◄  فرص عمل  ►       ◄ موقع توظيف
    ▲▬▲▬▲▬▲      ▲▬▲▬▲▬▲      ▲▬▲▬▲▬▲

    ReplyDelete